عزىزى الزائر عزيزتى الزائره
زيارتك لنا اسعدتنا كثير لكن لن تكتمل سعادتنا الا بانضمامك لاسرتنا
فسنتشرف بانضمامك لنا
ونتمنى لك قضاء وقت ممتع ومفيد فى منتدانا

عالم جرافيك
وشكرا cheers
ادارة المنتدى


منتديات عالم جرافيك فن التصميم من البداية حتى الاحتراف
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلاً وسهلا بكم في المنتدى اخواني واخواتي نرجو منكم الالتزام بقوانين المنتدى



شاطر | 
 

 وقفة تأمل في العين والأنف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
المدير العام
المدير العام
avatar

كيف تعرفت علينا : جوجل
عدد المساهمات : 302
نقاط : 887
سمعتة بين الاعضاء : 0
تاريخ التسجيل : 19/07/2011
العمر : 28
الموقع : http://adobeworld.allgoo.net

مُساهمةموضوع: وقفة تأمل في العين والأنف   الجمعة أغسطس 26, 2011 10:49 am

[size=16][size=16]


ثم انظر بعد ذلك إلى هذه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] التي جعلها الله عزوجل في هذا الرأس , وابن القيم يقول إن الله عزوجل ركب كل عين من


سبع طبقات , لكل

طبقة وصف مخصوص ومقدار مخصوص ومنفعة مخصوصة , لو فقدت طبقة من تلك الطبقات السبع أو زالت عن هيئتها وموضعها لتعطلت [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] عن الإبصار بالكلية , ثم إن الله

عزوجل جعل في وسط هذه الطبقات السبع جعل خلقا دقيقا عجيبا , وهو ما يسمى بإنسان [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وهو صغير جدا بقدر العدسة يبصر به الإنسان , وجعله من [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] بمنزلة القلب من

الأعضاء فهو ملكها , وتلك الطبقات التي جعلها الله عزوجل بمنزلة الحراس لهذه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] أعني بذلك الأجفان , التي تكون بمنزلة الآلة الماسحة –مثل مساحة السيارة- تمسح عن هذه

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ما يعلق بها من الغبار والأشياء العالقة بالجو , ثم إنها أيضا حماية لها فإذا شعرت [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] بالخطر تحرك هذا الجفن بشكل تلقائي , لا يحتاج منك إلى أمر أن تأمره من أجل أن

يتحرك ليحمي هذه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] , ثم إنه يريح هذه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] في بعض الأحوال كالنوم ونحوه , فجعله الله عزوجل غطاءا للعين وسترا لها وحفظا وزينة وهما أيضا أعني الجفنين يلقيان الأذى عن

هذه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
ويلقيان القذى والغبار ويحميانها من الحر ومن البرد , ثم إن الله عزوجل
غرس في أطراف هذه الأجفان غرس فيها الشعر , زينة وحفظا أيضا لهذه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] , ثم إن الله أودع هذه


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] هذا البصر الذي يبصر به الأشياء , وإذا انطفأ هذا البصر والنور الذي في هذه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] لم ينتفع الإنسان بها , ثم إن الله عزوجل أجرى في هذه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] عينا ملحا , من أجل أن لا تنتن

هذه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] , فهي تحتاج إلى رطوبة , وهي أيضا لو كانت هذه الرطوبة حملة لكان ذلك سببا في تلف شحم [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وتلفا لبعض أعضائها فتضرر من ذلك فتتعفن , فجعل الله عزوجل هذا

السائل جعله ملحا , من
أجل أن يعقمها وينظفها ويحافظ على رطوبتها من غير أضرار ومن غير آفات
يورثها ذلك , والله تعالى أعلم , ثم إذا وقع في هذه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] شيء من القذى أو الأذى


فإن هذا الدمع يدر بطريقة تلقائية ليغسل هذه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ويزيل ما علق عليها من أذى وقذى وغبار ومن آفات , كل هذا أبدعه الله عزوجل وصنعه وركبه في جسمك أيها الإنسان وأنت ساهٍ لاهٍ

لا تدري عن شيء من هذه
الأمور , وإنما إذا فقد الإنسان شيء منها , أو أصابه الضرر , صار عنده
ثقافة واسعة بهذا العضو , وآثار هذا العضو , والحاجة إليه , وما يترتب على
فقده ,


وما هي الأدواء
والأمراض التي تصيبه , حينما يصاب الإنسان في مرض في عينه أو في أذنه
لربما أخذ ثقافة واسعة عن الأدوية والأسباب والنتائج والآثار الجانبية وما
يتعلق بذلك ,


وصار يحدث الناس , كل
من زاره أعطاه تصورا عن هذا العضو الذي لربما كان قبل هذا المرض لم يعرف
كيف يعمل هذا العضو , وما هي الآفات التي تصيبه , ولم يخطر بباله شيء من


ذلك , وإنما ركب الله ذلك فيه من غير جهد منه ولا كسب ولا عمل فتبارك الله أحسن الخالقين...يتبع

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] في الأنف:

• ثم انظر إلى هذا
الأنف كيف جعله الله عزوجل على هذه الهيئة , وجعل طرفه الأعلى قصبة دقيقة ,
ليتحقق الغرض , وهو أن يدخل الهواء دون سائر الأشياء , فهو لا يحتاج أن
يكون


في طرفه الأعلى عريضا
فيدخل معه كل شيء , وإنما هو بحاجة إلى هذه الدقة ليمنع دخول الغبار
والقذى والأذى والحشرات وما إلى ذلك , ثم إن الله جعل فيه شعرا ليمنع دخول
الغبار


ليكون بمنزلة المصفاة
ولأن لا يدخل فيه شيئا فيصل إلى الرأس , ثم إن جعل الله عزوجل له منخرين
مع أنه عضو واحد أعني الأنف , وذلك أن الإنسان بالنسبة للعين والأذن , كل
واحد


منها يعد حاسة مستقلة ,
إذا فقد هذا عوض بالآخر , حتى إن العلماء يقولون إن الإنسان إذا فقد
واحدة من أعينه فإن نورها ينتقل إلى الأخرى فيتضاعف نورها , الحاصل أن
الأنف لما


كان حاسة واحدة جعل
الله عزوجل له منخرين , فإذا تأذى هذا أو تضرر أو تعطل بزكام أو بغيره من
الآفات , فإن الآخر ينتفع به ويعوض عن الآخر , وجعل طرفه الأسفل جعله
عريضا


مقارنة بطرفه الأعلى ,
وذلك ليتحقق الغرض ليدخل الماء فيغسل , ثم ليدخل أكبر قدر من الهواء
فيتنفس الإنسان بطريقة سهلة , فيصل ذلك إلى قلبه من غير شعور بالحرج
والضيق


وانحباس النفس , فالله
تبارك وتعالى صنعه هذا الصنع , وأبدعه بهذه الطريقة , كل ذلك لحكم عظيمة
بالغة , قد لا نتصورها ولا تخطر لنا على بال
[/size]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://adobeworld.allgoo.net
 
وقفة تأمل في العين والأنف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الركن الاسلامى ::   :: منتدى القرآن الكريم والسُنة النبوية الشريفة-
انتقل الى: